نوفمبر 30, 2022

العصى الغليظة

العصى الغليظة: صناعة الكذب وفلسفة الهزيمة في الحروب الهجينة

روسيا وأوكرانيا أنموذجاً

محاولة لفهم أسباب ونتائج الحرب الروسية- الأوكرانية وتداعياتها على العالم

تحرير: الدكتور هيثم مناع
الناشر: المركز التعليمي لحقوق الإنسان (ألمانيا) والمعهد الإسكندنافي لحقوق الإنسان، (جنيف) 2022
(272 صفحة)

بمبادرة من المعهد الاسكندنافي لحقوق الإنسان تشكل فريق بحث من المعهد بالتعاون مع المعهد الدولي للسلام والعدالة وحقوق الإنسان (جنيف) والمركز التعليمي لحقوق الإنسان (ألمانيا) لكسر الفورة الإعلامية والبروباغندا والبحث عن الأسباب العميقة التي أوصلت إلى الحرب الأوكرانية ودعم كل الجهود الساعية لاستمرارها على كافة الجبهات مهما كانت النتائج كارثية على أوكرانيا وروسيا وأوربة والعالم.

أولى استنتاجات الفريق العامل كانت بأن الحرب لم تكن الخيار الوحيد لحل المشكلة الأوكرانية، ولكنه الحل الأنسب للولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي (لأسباب متعددة وغير متوافقة بالضرورة).

ثاني الاستنتاجات بأن الخطيئة الأصلية المعاصرة الكامنة في تشريع الحرب فيروس مؤصل في المنظومة العالمية ومازالت هذه المنظومة مستمرة فهي تحتاج للحرب.

ثالث الاستنتاجات هو أن الحروب منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، حروب هجينة تخاض على مختلف الجبهات وعلى حساب العناصر الأكثر هشاشة وضعفا، ليس فقط في البلدان المشاركة في المعارك بل على صعيد كوكب الأرض.

رابعها، بأن مجرمي بروباغندا الحرب، سيعلنون في كل يوم انتصارا، يغطي الخسائر والهزائم على صعيد الحقوق الإنسانية والبيئية.

جرى اختيار عنوان طويل يلخص استنتاجات الفريق: صناعة الكذب، فلسفة الهزيمة في الحروب الهجينة. في أول كتاب يرفض احتقار العقل البشري ويرفض اعتبار الجمهور مجرد قطيع مطيع.

يشكر المعهد الاسكندنافي لحقوق الإنسان كل من كتب أو نشر فكرة عن الكتاب وبشكل خاص موقع عربي 21 وموقع العربي الجديد وموقع رأي اليوم وموقع الجزيرة مباشر. وفيما يلي روابط هذه المقالات.

للحصول على نسخة من الكتاب على الرابط التالي:




https://www.raialyoum.com/%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%A4%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%84%D9%8A%D8%B8%D8%A9-%D8%A3%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B5%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A/
https://www.alaraby.co.uk/blogs/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%84%D9%8A%D8%B8%D8%A9
https://mubasher.aljazeera.net/opinions/2022/6/23/%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1- %D8%B9%D9%82%D9%88%D9%84%D9%86%D8%A