فبراير 29, 2024

جدل التنوير

جدل التنوير: طبعة إلكترونية عن المعهد الاسكندنافي لحقوق الإنسان

كتب هيثم مناع ثنائية التنوير (جدل التنوير وتحديات التنوير بين 1987 و1990) وبعد نفاذ الطبعة الأولى من “جدل التنوير” كان هناك طلبات عديدة بإعادة النشر لهذا الكتاب الصغير الصادر عن دار الطليعة في بيروت.

نُشر الكتابان قبل سقوط معسكر وارسو، ومع هذا، لم يشأ المؤلف إجراء أي تعديل على الطبعة الأولى. فمن وجهة نظره، استشرف الكتابان حقبة جديدة قبل وقوعها فعليا، حقبة تستلزم الرد على الشمولية الأحادية الناعمة، التي تعتبر كل خارج عن منظومتها كافرا متسلطا شريرا وكل ما تقوم به منبعا للخير والنفع لعموم البشر. هكذا مشروع للسيطرة، لا يمكن مواجهته بأسلحة خشبية، ويستلزم نهضة فكرية وثقافية قادرة على مواجهة التحديات الجديدة التي تعود بنا إلى ما قبل المنطق المانوي وثنائياته في الخير والشر… نهضة تستقي عمقها في المحطات الإبداعية التاريخية في المشرق من جهة، والاستعداد لمعارك فكرية وجودية لا بد من خوضها، فعلى المفكر، كما يقول إدوارد سعيد، “أن يشتبك في نزاع مدى حياته مع الأوصياء على الرؤية المقدسة أو النص المقدس، فضروب عدوانهم لا يحصيها العد، وهراوتهم الغليظة لا تقبل أي خلاف ولا تسمح قطعا بأي “تنويع” أو تعددية”.

  من هنا إصرار مناع على النشر حتى دون مقدمة للطبعة الجديدة، حيث يتطلب الأمر استمرارا في اكتشاف كل ما يمكن أن يوقف الهمجيات الجديدة بحثا عن عالم أفضل.

جدل التنوير (1)